رواية صوت القلوب pdf - ضياء

رواية صوت القلوب pdf - ضياء

    رواية صوت القلوب

    في الحقيقة الكاتبة ضياء لاول مرة اسمع عنها وعن كتاباتها ولكنها نالت استحسان كثير من القراء فتعتبر رواية صوت القلوب رواية ذات انتشار هائل في ساحة الروايات الالكتروني وتعتبر هي الاكثر بحثا في محرك البحث جوجل اليوم .

    عن رواية صوت القلوب

    تدور احداث رواية صوت القلوب حول الرومانسية المفعمة بالحب والحنان والعاطفة التي لم يسبق لنا ان قرانا مثلها منذ زمن طويل ولكننا نتساءل هل للقلوب صوت نعم له صوت ولا يحتاج منا الا الاصغاء له جيدا من غير كلمات ولا احرف ولااشعار ولكن القلب له وسيلة خاصة به ليعبرعن حبه لمن يحبه .

    وسوف اتركك عزيزي القاريء مع اقتباس من الرواية ثم اترك معك رابط تحميل الرواية pdf

    صوت القلوب 1
    المكان وكالة عرض أزياء
    كان هو مالك وكالة لعرض الأزياء بالإضافة إلى العديد من المعارض
    بدأ من حيث انتهى والده المرحوم الذي كان يملك معارض للأقمشة و
    عندما بدأ عمله مع والده فتح مصنع للملابس الجاهزة أما وكالة
    عروض الأزياء فهي من واقع حبه لعارضة أزياء والتي تزوجها
    بعد حكاية حب عاصف وتحت رغبتها ولشدة غيرته عليها فتح الوكالة والتي
    أضحت أكبر همومه أما باقي أملاكه وإن كانت تدر أكثر من الوكالة فعليا
    إلا أن الوكالة هي التي وضعته مع زوجته تحت الأضواء والإعلام وأخذت جل وقته
    مرت ثلاث سنوات على زواجهما ولم ترغب زوجته في الإنجاب لأن مهنتها
    ما زالت في أوجها أما اليوم فقد قرر أن يتحدث معها بعدما مضى أسبوع
    على احتفالها بيعدها السادس والعشرون
    هو : بدي احكي معك كلام مهم قبل العرض الجديد اللي عم تعدي له
    هي : قول اتكلم يا قلبي سمعاك
    هو : اديش صار عمرك هلأ
    هي : إيه السؤال دا انت بتتكلم بجد ؟
    هو : ايه والله عن جد عم احكي قولي
    هي : ستة وعشرين سنة
    هو : واديش صار لنا متجوزين
    هي : لا انت مش طبيعي خالص
    هو : يا ستي خديني على قد عقلي
    هي : تلات سنين وخمس شهور وتلات ايام وو
    هو : حاسبتيها بالساعة
    هي : طبعا دي أجمل أيام حياتي
    هو : وأنا باعتبرها أحلى شي مرق عليي هي أيام حياتي معك
    هي : تركت مكانها سارت إليه حتى أصبحت خلف كرسي مكتبه
    وضمته
    هو : قبل يدها وذراعها التي طوقته
    هي : إيه الأسئلة دي بس
    هو : بدي ولد إنت قلت بدك وقت تثبتي حالك بمهنتك وهلأ اسمك ماشاء الله
    هي : لكن أنا كان قصدي إن لما تبدأ الأضواء تبعد عني مش و أنا ف عزّي كدا
    هو : وايمتى بيصير هاد بعد سنة
    هي : لا أكتر
    هو : اديش يعني من وجهة نظرك
    هي : قدامي كدا عشر أو اتنى عشر سنة
    هو : لا كتير كتير
    هي : طب انت يرضيك إني أسيب مستقبلي ؟
    هو : لا بس خليها تلات سنين مو معقول هيك ، أو عادي ممكن تجيبي وترجعي تشتغلي
    هي : لا مش مزبوط الجسم بيخرب وممكن مقدرش أرجع خالص زي ما أنا عايزة
    هو : طب والناس اللي عم نشوفهم بالعالم يعني إنت شفت ممثلات وعارضات
    جابوا أولاد
    هي : لا مش صح دول خلوا ناس تحمل عنهم
    هو : لا والله ههههههههههههه فيه هيك خدمة
    هي : مش مصدق طب لحظة
    واقتربت من جهاز الحاسوب أمامه وبدأت في البحث على النت في بعض المواقع
    وبدأت المعلومات عن عارضات وممثلات استأجرن أرحام من الهند خاصة
    هو : هاد نوع من الاستعباد والنخاسة الجديدة شو معقول حتى الأولاد صاروا تجارة
    هي : شفت مش ح أقدر أخلف
    هو : وبعد اتنى عشر سنة شو رأيك معقول،طب قللي شوي
    هي : ههههههههههههه تاجر عمّال تحاول تخفض
    هو : والله مو معقول أنا قلبي نطف بدي أولاد وإنت كل ما تشوفي ولد بشوف اللهفة بعيونك
    هي :آه صح أنا بموت في الأولاد لكن مستقبلي أهم والأولاد ح ييجوا
    هو : ماشي كلامك يا قلبي روحي استعدي وانجحي وعلى قولتك
    الأولاد قدامنا وقت عليهم
    هي : سلمت عليه ،هو أنا بحبك من شوية
    هو : روحي شوفي شغلك يا قلبي
    خرجت وعرّجت على غرفة السكرتارية
    هي : هناء عاملة إيه بعد ما جبت لك البنت عشان تساعدك في الشغل
    هناء : الله يخليك يا ست الكل وفعلا البنت اللي جبتيها مفيدة خاصة لا بتحكي
    ولا بتسمع وبنت شغيلة بصراحة
    هي : أشارت إلى البنت الخرساء تحييها
    الخرساء : ردت التحية بالإشارة
    ظلت تفكر في كلام زوجها وشعرت أنها ظالمة في طلبها منه الانتظار كل
    هذا الوقت ولكن في المقابل هل من العدل أن تتخلى عن مستقبلها بكل
    بساطة .
    كانت تجرب فساتين الواحد تلو الآخر وكل ما يخص عرضها
    القادم ولكن ظلت كلمات زوجها تشوش تفكيرها
    انتبهت على صوت المصمم
    المصمم : انتبهي على خطواتك عم تمشي بدون مخ
    هي : عفوا يا ريت تسمح لي النهاردة أنا تعبانة ممكن أرجع بكرا أعمل التجارب
    المصمم : إذا ما بتقدري تقدمي متل ما بدي راح شوف غيرك
    ما بيهمني إنك مرت صاحب الوكالة
    هي : لا طبعا الشغل هو الأساس مش مين صاحب الوكالة حتى لو كنت أنا
    بكرا كله ح يبقى تمام
    وصلت إلى المنزل قبل زوجها وفكرة واحدة تسيطر عليها
    وبدأت تفكر طب لو ضعف وفكر يتجوز علية أعمل إيه أنا
    وممكن يحصل دا من غير ما أعرف ومهما كان بيحبني لكن
    في الآخر هو راجل شرقي والأولاد مهمين جدا وهو يستاهل
    يكون أب وأحن أب في الدنيا وأنا كمان أستاهل أكون أم
    كانت غارقة في أفكارها عندما حضر زوجها
    هو : سار خلفها وعرف أنها في حالة من السرحان العميق
    وضع يديه على عيونها , أنا مين
    هي : انت حبي وحياة قلبي وأحلى حاجة في حياتي و
    هو : بيكفي خلص راسي وصل السقف هههههههه
    هي : راسك دايما عالي يا حياتي
    هو : بشو سرحانة ؟
    هي : تفتكر في إيه
    هو : العرض
    هي : لا
    هو : طب قولي شو
    هي : الأولاد
    هو : خلص اتركي الموضوع ليش شاغلة حالك مو قلنا بعد ااااااااا
    هي : شفت مش قادر تتخيل إنك ممكن تخلف بعد عشر سنين
    هو : أو اتنى عشر سنة
    هي : لا أنا عندي فكرة
    هو : غيرت رأيك
    هي : لا مش كدا أنا عندي فكرة لكن لازم توافق
    هو : تبني لا
    هي : لا أنا عارفة تفكيرك
    هو : طب شو الفكرة
    هي : نأجر
    هو : نعم
    هي : آه يعني نأجر رحم
    هو : إنت مجنونة طبعا هاد كلام فاضي
    هي : طب هي الفكرة مش إجار يعني زي برا لكن
    قريبة منها
    هو : بتعرفي تسكتي اليوم وتروحي تحطي أكل
    هي : لا لازم تسمع أفكاري الأول
    هو : لا ما بدي أولاد خلص انسي كلامي
    هي : لا عايز أولاد ولازم تخلف وأنا عارفة إزاي
    هو : الأولاد إذا بدك تغيري رأيك وتجيبي ماشي غير هيك
    انسي
    هي : يعني أنا ممكن أستحمل لإن دي أفكاري وقناعاتي لكن انت ذنبك إيه
    هو : إني بحبك هو ذنبي أحلى ذنب
    هي : طب لو بتحبني بجد اسمع مني للآخر وبعدين اعترض
    هو : أمري لله والله أنا فعلا ميت من جوعي وإنت فايقة ورايقة
    هي : طب تعال كل وبعدين نتكلم
    هو : ماشي
    ودخل الاثنين إلى المطبخ وبدأت في إعداد الأكل لهما
    دخلت الخادمة وقالت :
    ليش ما ناديت عليي يا مدام لحط لكم الأكل
    هي : روحي ارتاحي إنت أنا ح احط وبعدين أنادي عليك تشيلي
    هو : بدها تستفرد فيي يا فخرية روحي ارتاحي
    فخرية : الله يسعدكم يا بيك
    وضعت الطعام ،أكلا وأعدت القهوة بعد الأكل وجلسا في الصالون
    هي : بص
    هو : بعدك مصرة
    هي : اسمعني بس
    هو : يالله أتحفينا
    هي : نشوف بنت غلبانة وتاخدها وتجيب الولد وبعدين خلاص ناخد الولد احنا
    هو : وين شايف هاد الفيلم إنت بتصدقي الأفلام
    هي : اسمع دي حكاية بتحصل كل يوم
    هو : ومين بدها تعطيك ابنها
    هي : شوف الأولاد اللي بيرموهم كل يوم يعني الحكاية مش صعبة أوي
    هو : لا صعبة أكيد بس لأنهم بيخافوا من المجتمع وو
    هي : مهو برضه دي ح تخاف من الناس والمجتمع وكدا
    هو : ليش إنت بدك ياني خلّف بالحرام
    هي : لا لكن بجواز سري ومفيش أوراق رسمية وكدا يعني
    بيكون كله في السليم وهي ح تاخد فلوس تساعدها
    هو : لا ألف مرة انسي
    هي : اسمع البنت محتاجة لفرصة عشان تعيش هي وأهلها
    هو : ماشي بساعدهم مو استغل حاجتهم
    هي : لا هي تساعدنا واحنا نساعدها احنا برضه محتاجينها
    هو : أنا مستغرب منك أول مرة بحياتي بتخيلك تحكي هيك
    هي : بص والله أنا مش شريرة لكن بحاول أكون عملية
    وأفكر بشكل صح
    هو : و هاد طلع معك الصح إني استغل حاجة وحدة وآخد ابنها
    هي : ما هو حيكون ابنك
    هو : سؤال
    هي : اتفضل
    هو : إنت متأكدة إنك بتحبيني ؟
    هي : أكتر من روحي
    هو : وبدك تخليني اتجوز وحدة تانية
    هي : لا مش تتجوز تخلف بس
    هو : ما أنا قلت لك أنا
    هي : أنا فاهمة لكن تتجوزها عشان تجيب الولد وأول ما يحصل الحمل خلاص
    تسيبها وبعدين ناخد الولد وممكن نخلي الحمل عن طريق تلقيح خارجي
    لكن كدا ح يكون في مستشفى والناس تعرف واحنا مش عايزين شوشرة فخلي
    الموضوع طبيعي وسر
    هو : طب افرضي وافقت وين هالبنت الخيالية
    هي : عندي
    هو : والله مخططة ههههههههههه
    هي : والله كله جيه كدا في نص ساعة كدا في دماغي
    هو : بعرفها شي
    هي : آه تعرفها
    هو : مين ؟
    هي : أنا مش ح أقول غير لما نتفق إنك موافق
    هو : لا طبعا مو موافق شو صارلك إنت مجنونة
    هي : خلاص مش ح أقول
    هو : أحسن أنا أصلا الموضوع كله مو داخل راسي
    هي : لا أرجوك فكر تاني ولازم تعرف إن دا عشاني
    مش عشانك
    هو : عشانك شو إني جيب ولد من غيرك
    هي : لا مهو ح يبقى ابني بعد ما يتولد على طول
    يعني أنا أول ما هي تبقى حامل أقول إني حامل وبعد كم شهر
    كدا أختفي عن العيون وأول ما تولد هي آخد الولد وننزل خبر ولادتي
    هو : صفق لها روعة شو هالمسلسل ، كل شي هين هيك ببساطة
    هي : إيه غلط ؟
    هو : المبدأ غلط إنه حدا يتخلى عن ابنه غلط
    هي : لكن هي مش ح تبيع ابنها هي ح تتخلى عن ابنها لأبوه بيحصل
    كل يوم إيه الغلط
    هو : مو مرتاح أبدا وبعدين استغلال و
    هي : اسمع البنت محتاجة فعلا ولو ما كناش احنا اللي نمد ايدينا
    ليها بنية طيبة ممكن حد تاني يستغل حالتها
    هو : والله كلامك مو قانعني
    هي : طب سؤال
    هو : يالله قولي
    هي : إنت بتحبني ؟
    هو : طبعا ما بدها اتنين يحكوا فيها
    هي : طب عشاني أنا مش عشان حد تاني " وباست ايده " وافق
    هو : رفعها وضمها إليه " لهالدرجة مهم الموضوع "
    هي : والله مهم جدا وعشان أقدر اشتغل وأحقق ذاتي وأنا
    مرتاحة وضميري مش مأنبني
    هو : طيب مين البنت
    هي : وافقت
    هو : ايه
    هي : احلف
    هو : والله
    هي : الخرساء

    لتحميل رواية صوت القلوب pdf

    تقييم رواية صوت القلوب

    من خلال متابعتي لقراء رواية صوت القلوب يمكنني تقييم الرواية بتسع درجات من العشرة


    إرسال تعليق