رواية عشقت أبي كاملة - الكاتب محمد مالك

رواية عشقت أبي كاملة - الكاتب محمد مالك
    بعد النجاح الكبير الذي نراه جميعًا لـ رواية حياتك ثمن عذريتي 
    للكاتب محمد مالك 
    كان يجب أن نُفتش خلفه ونجلب أكبر عدد من الروايات الممتعة
    إلى قراء مدونة الكاتب 
    لكي نستمتع سويًا بـ إبداعات الكاتب 
    واليوم جلبنا لكم رواية جديدة للكاتب وهي رواية عشقت أبي 
    التي سننشر لكم فصولها في هذا المقال فور كتابتها 
    وبعد اكتمالها سنضع لكم رابط تحميل مباشر للرواية
    رواية عشقت أبي كاملة - الكاتب محمد مالك

    رواية عشقت أبي الحلقة الأولى 

    رواية عشقت ابي للكاتب محمد مالك
    البارت الاول 
    انا هايدي سمير عمري ٢٠ سنة طالبة بكلية سياحة وفنادق بابا رجل اعمال عندنا قرية سياحية في الغردقة .. بنت وحيدة ومعنديش اخوات وماما اتوفت وانا صغيرة جدا كان عمري وقتها خمس سنين وبابا متجوزش بعدها ولما كبرت وسألته كان دايما يضحك ويقلي انا اتجوزتك انتي يا حبيبتي .. كان مدلعني اوي مفيش طلب اطلبه الا لما يتنفذ كان كل حاجة في حياتي كان بابا وماما واخويا وجدوا كنت شايفة عيلتي كلها فيه بصراحة كان شخصية لن تتكرر عنده كاريزما رهيبه يشدك ليه من اول كلمة او اول نظرة  .. شخصيته قوية جدا بيتعمله الف حساب والكل بيخاف منه ممكن يقتلك بنظرة من عنيه وممكن يرفعك سابع سما برضوا بنظرة من عنيه بصراحة مفيش زيه اتنين لدرجة ان مكنتش شايفة غيرة دايما مركزة معاه ومع حركاته وتصرفاته .. كنت بحبه اوي وبتمني فارس احلامي يكون شبهه بالظبط .. بس مكنتش عرفة ان الموضوع ممكن يتطور ويبقي هو نفسه فارس احلامي وان حبي ليه ياخد شكل تاني خالص ويتحول لعشق وغرام مقدرتش اخبيه عنه لا في كلامي ولا في تصرفاتي .. بجد لو كان ينفع نتجوز كنت اتجوزته ... في ناس هتضايق من كلامي ده بس انا مظلومة صدقوني .. قلبي هو اللي وقعني في الورطة دي ومقدرتش احكم عليه ولما جيت احكم عليه كانت النتيجة .....؟؟
    تابعوني والبارت الثاني من القصة التي هزت قلوب القراء وقسمتهم الي ثلاثة اقسام  .. البعض متعاطف والبعض معارض ... والبعض احتار في امره  .. تحياتي الكاتب والسيناريست المصري محمد مالك.

    رواية عشقت أبي الحلقة الثانية

    عشقت ابي للكاتب محمد مالك 
    البارت الثاني 
    تستيقظ هايدي من نومها وكعادتها اول شئ تفعله ان تمسك بصورة لأبيها تضعها علي الكوميدينو بجوارها ثم تقول ..
    صباح الفل علي عيونك يا ابوسمره .. يا حبيب قلب هايدي من جوة .. بحبك يا بابا بحبك بجنون .. ثم تقبلها وتعيدها الي مكانها وترتدي ثياب الكلية وهي عبارة عن تي شيرت كت وميني جيب رغم ان والدها طلب منها قبل ذلك عدم ارتداء مثل تلك الثياب خوفا عليها من التحرش ولكنها تصر علي ارتدائها وتنزل الي الدور الاسفل حيث يجلس الاب علي مائدة الافطار وتقبله في خده قائلة ..
    هايدي .. صباح الفل يا ابو سمرة
    سمير .. صباح الجمال يا نور عيون ابو سمرة 
    هايدي .. اخدتك غياب امبارح بالليل فضلت سهرانه طول الليل مستنياك ترجع وانت اتأخرت اوي لحد ما غلبني النوم فقلت بقي مفيش فايدة اطلع انام
    سمير .. معلش يا روحي كان عندي شغل كتير اوي امبارح
    هايدي .. واللي عنده شغل كتير يبقي قافل موبيله ؟!! دا انا كنت هتجنن من القلق عليك
    سمير .. فصل شحن وما اخدتش بالي منه غير بعد ما خلصت شغل .. 
    هايدي .. ولا يهمك يا ابو سمرة متعملهاش تاني عشان بجد بقلق عليك اوي .. عارف نفسك هتتأخر برة ابقي اتصل عليا وقلي . . اتفقنا ؟
    سمير يبتسم .. اتفقنا .. المهم عماد ابن عمك جاي انهاردة هو وباباه 
    هايدي .. ليه ؟!!
    سمير .. ايه اللي ليه ؟!! جايين عشان يطلبوا ايدك .. مش ده اللي كنتي عايزاه؟!!
    هايده .. لا ما انا خلاص صرفت نظر عن الموضوع ده 
    سمير .. صرفتي نظر !! مش ده عماد اللي كنتي شغاله زن علي وداني ليل ونهار انا عاوزه عماد .. عاوزه عماد .. اهو الراجل جاي عشان يخطبك انهارده
    هايدي .. لا اتصل بيه وقله ميجيش 
    سمير .. انتي بتتكلمي جد ؟!!
    هايدي .. اكيد يا بابا بتكلم جد
    سمير .. ايه اللي غيرك فجأة كدا ؟!! في حد تاني ؟!!
    هايدي .. ولا تاني ولا تالت انا حسبتها مع نفسي لقيت ان عماد مش هو الشخص المناسب ليا 
    سمير .. اذا كان عماد المهندس الناجح ابن رجل من اكبر رجال الاعمال في البلد مش مناسب ليكي .. هيكون مين يا هايدي ؟!!
    هايدي .. بابا انا مش بحسبها بالطريقة دي في معايير تانيه خالص للانسان اللي هرتبط بيه واكمل معان حياتي 
    سمير .. وايه هي المعايير دي بالظبط عشان اعرف اختارلك عريس علي اساسها
    هايدي .. بص من الاخر كدا انا مش هتجوز دلوقتي خالص غير بعد ما اخلص جامعة ولو فكرت اتجوز شريك حياتي لازم يكون نسخة طبق الاصل منك 
    سمير .. يبقي مش هتتجوزي طول عمرك .. لاني انا مفيش مني اتنين
    هايدي .. ما هو ده اللي مجنني .. ان مفيش منك اتنين .. انت ظاهرة لن تتكرر 
    سمير .. يبقي انتي عاوزه تعنسي بقي . يا بنتي انا عاوز افرح بيكي قبل ما اموت .. انا ماليش في الدنيا غيرك وعايز اطمن عليكي مع انسان ارتاحله واثق فيه واعرف انه هيحبك وهيخاف عليكي
    هايدي .. خلاص يبقي هاتلي واحد نسخة منك وانا موافقة علطول .. وبعدين انا مش كنت بسألك انت ليه متجوزتش بعد ماما الله يرحمها كنت بتقول انا اتجوزتك انتي ؟
    سمير .. ايوه
    هايدي .. خلاص وانا اتجوزتك انت  .. باي بقي عشان انا اتأخرت علي الكلية
    سمير .. استني .. ايه اللبس اللي انتي لابساه ده ؟!!
    هايدي .. ماله .. حشم شوية صح ؟
    سمير .. يا سلام !! دا مش حشم خالص يا هايدي قلتلك بلاش اللبس الاوفر ده وخصوصا وانتي رايحة الجامعة ممكن حد يتحرش بيكي 
    هايدي تقترب منه بشده حتي تصبح شفتاها قريبة من شفتيه .. ايه بتغير عليا للدرجه دي ؟!
    سمير .. اكيد .. مش بنتي ولازم اخاف عليكي ؟!!
    هايدي .. متخفش محدش يقدر يقرب مني ولا يقدر يلمسني ابدا .. باي ..ثم تقبله في خده وتنصرف 
    سمير ينظر لها في تعجب ودهشه شديدة ..
    القصة مشوقة ومليئة بالمفاجآت  .. تابعوني والبارت الثالت .. تحياتي الكاتب والسيناريست محمد مالك.