قصة البنت المجمدة


قصة البنت المجمدة

فتاة عراقية مجمدة منذ حوالي 40 عاما، والذي يتم فكها لتعود للحياة من جديد وهذا هو ما انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي بطريقة كبيرة ففي هذا المقال نتعرف علي هذا وهل هذا حقيقة ام خيال .
 "غدا سيتم فك أول سيدة مجمدة بالنيتروجين السائل منذ عام 1979"، يُعتبر هذا العنووان هو العنوان الذي أثار الجدل بينن الناس والقراء في كثير من المنشورات وذلك في الفترة الاخيرة هذه في مواقع التواصل الاجتماعي وأكد هذا العنوان ان العالم بأكمله ينتظر حالة مثيرة للجدل وهي تتلخص في قيام احد الاطباء في اليابان باذابة الجليد من علي جسد امرأة عراقية ذات جسد متجمد منذ حوالي 40 عام .
وفي الحقيقة لقد قام العلماء بتجميد جسد فتاة منذ نهاية سبعينات القرن الماضي حيث كانت تعاني من مرض التهاب كبدي وبائي وايضا سرطان الكيد حيث راي هؤلاء الاطباء بان بهذه الطريقة يقوم بحفظ الفتاة من الموت الي ان يقوموا باكتشاف علاج للسرطان وراوا انه لقد حان الوقت لفك جسد هذه الفتاة ومعالجتها نفسيا وعضويا

ولكن المثير للجدل هل تكون هذه الفتاة بنفس الهيئة بعد مرور 40 عام واصبح عمرها 60 عام حيث كلن عمرها 20 عام وهي في عملية التجميد .

وفي الحقيقة عزيزي القاريء ان هذه الاحداث خيالية جدا لا تمس بالواقع علي الاطلاق حيث هذه رواية مبركة ولا تمس باي مصدر من الصحة وهي تعتبر مجرد مزحة ولكن مفبكرة بطريقة جيدة جدا

جديد قسم : قصص قصيرة

إرسال تعليق