قصة احببت زوج أختي كاملة


قصة احببت زوج أختي 

قصة احببت زوج أختي واحدة من القصص أو الروايات 

التي صدرت على موقع فيس بوك منذ 3 سنوات تقريبًا

وعلى الرغم من أن القصة صدرت منذ فترة طويلة نسبيًا

إلا إنها لازالت تتمتع بشعبية كبيرة حتى هذه اللحظة

ويزداد الطلب والبحث عليها يومًا بعد يوم

وهذا ما كتبته كاتبة الرواية في تقديم الرواية "القصة"
قصة احببت زوج أختي كاملة 



هي روايه جديده بتمنى تعجبكم اذا ما في تفاعل عليها احذفها بس بتمنى تعجبكم هذا تقرير روايه اسم روايه :أحببت زوج أختي عدد بارتات :غير محدد الشخصيات الرئيسية تيفاني عمرها 20 غنيه ولطيفه (طبيبه) وجميله لاي عمره 23 غني وسيم ومغرور ومع مرور الوقت سيتغير الشخصيات الثانوية يورا:(اخت تيفاني) والد تيفاني اتمنى ان تعجبكم الروايه #lay


أما عن فصول القصة فهي:

قصة احببت زوج أختي المقدمة

هي روايه جديده بتمنى تعجبكم اذا ما في تفاعل عليها احذفها بس بتمنى تعجبكم 

هذا تقرير روايه 

اسم روايه :أحببت زوج أختي

عدد بارتات :غير محدد

الشخصيات الرئيسية 

تيفاني عمرها 20 غنيه ولطيفه (طبيبه) وجميله 

لاي عمره 23 غني وسيم ومغرور ومع مرور الوقت سيتغير 

الشخصيات الثانوية 

يورا:(اخت تيفاني) 

والدي تيفاني

اتمنى ان تعجبكم الروايه

قصة احببت زوج أختي الجزء الأول 

بارت الاول من أحببت زوج أختي 

استيقظت تلك الفتاة الجميله نعم انها تيفاني ذهبت لكي تستحم وتذكرت ان يوم زفاف اختها يورا بعد ان انتهت من الاستحمام ذهبتي وبحثتي عن فستان تلبسيه ووضع القليل من مساحيق التجميل عندما نولتي رأكي ابيكي

الاب:لماذا تلبسين فستان اسود هل ستذهبين لجنازه ام لزفاف اختكي

تيفاني:كان هذا الفستان الوحيد الجميل فيهم 

الاب:لا بأس

بعد ذلك ذهبتي الى زفاف اختكي وانتهيتم ورجعتم للمنزل عندما انتهيتي من تبديل ملابسكي ارسل ابيكي الخادمه لكي 

الخادمه:سيدتي ابيكي يريدكي في موضوع 

تيفاني:حسنا

ذهبتي الى لبيكي وطرقت الباب

الاب:ادخلي

تيفاني:ابي ماذا تريد

الاب:انا وامكي سنذهب الى امريكا نعيش هناك وهذا البيت سأبيعه ويجب عليكي العيش في منزل زوج اختكي

تيفاني:لا اريد

الاب:اذهبي الان وجهزي اغراضكي

تيفاني:ابي انني لا اطيق العيش مع ذلك الغرور

الاب بغضب:اذهبي والا ستندمين

تيفاني بحزن:حسنا سأذهب

بعد انجهزني ملابسك ذهبتي لتنامي 

تسريع الاحداث

استيقظتي واستحممتي وذهبتيللبس ملابسك وذهبتي بعد ان رجعت واخذتي حقيبت الملابس واوصلك السائق لمنزل زوج اختك دخلتي ورأيتيالمكان مظلم ودلتكي الخادمه على مكان غرفتك ذهبتي ووضعتي ملابسك بعد ان انتهيتي ذهبتي لترسمي في دفترك بعض اكسسوارات التي ستعملين عليها وشعرت بالجوع ونزلت الى المطبخ ورأيت لاي يأكل التاحه ولم تهتمي اليه ورايتي في الثلاجه سندويش بالجبن اخذتي واحده واكلتها

لاي:لماذا تأكلين من دون أستأذان

انتي:اسفه لكن شعرت بالجوع

لاي:مره اخرى ان اخذتي شيء ليس لكي سترين شيء لا يعجبكي

بعد ان ذهب اكملت الاكل وذهبتي لغرفتك

تيفاني:ما هذا على اني اخذت سندويش سيقتلني لا اعرف كيف اختي احبته اه لكن ليست هنا اذا اين هي ذهبتي وبحثتي عنها لم تجديها ذهبتي لغرفتهم كان لاي يعمل في الحاسوب وبجانبه اوراق كثيره ونظر لكي

لاي بغضب:ماذا الان

تيفاني:اسفه لمقاطعتي لعملك ارد ان أسألك

لاي:ماذا تريدين

تيفاني:الماذا انت هكذا وزوجتك لا تعرف اين هي

لاي:................

ستوب انتهى بارت 
قصة احببت زوج أختي الجزء الثاني 

بارت الثاني

لاي:اسمعي اني اعتبر زواجي من اختكي كعمل

تيفاني :ماذا؟! الزواج كالعمل 

كانت ستذهب لانها شعرت بالغضب لكن اوقفكي صوت لاي

لاي:هل انتي واختكي تؤام

تيفاني:نعم لكن الاختلاف لون العينين هي لون عينها رصاصيه 

لاي:اذا اذهبي الان ولا اريد رؤية وجهكي

ذهبتي الى غرفتك وبدأت بالبكاء ولاي كان خارج من غرفته سمع بكائك ولم يهتم قامت تيفاني ونزلت وذهبتالى المطبخ اخذت لها الماء وشربته 

تسريع الاحداث

تيفاني
لقد مر اليوم ولم يحدث شيء واختي لم اراها اشتقت لها اين هي الان

ذهب كل من تيفاني ولاي الى غرفهم وناموا اتى يوم ثاني واشرقت الشمس واستيقظ كل منهم وذهبا الى الاستحمام و عندما انتهت تيفاني نزلت ورأت شخص يحضر الطعام عندما رأت وجهه هذا الشخص ابتسمت 

تيفاني:أختي

يورا وهي تحضن تيفاني:اشتقت لكي اختي

تيفاني:وانا ايظا اشتقت لكي

بعد ها ابتعدتا عن بعض وبدأ اكل افطور وذهب كل من تيفاني ويورا لتغسل الصحون

يورا:ما رأيكي انا وانتي ولاي ان نخرج غدا

تيفاني:حسنا

بعدها ذهبت تيفاني الى غرفتها لكي تصمم قلاده لاختها لان عيد ميلاد اختها غدا بعد ما انتهت ذهبت لتستحم وشعرت بالنعاس لانها تأخرت كثيرا في تصميم القلاده وذهبت للنوم بعدها

تسريع الاحداث

يورا:تيفاني استيقظي

تيفاني:همم انني اشعر بتعب دعيني انام

يورا :استيقظي

تيفاني:حسنا بعدها نظرت للهاتف

تيفاني:انها الخامسه عصرا يا الهي

يورا:استحمي والبسي ملابسكي بسرعه لكي نذهب لأكل وجبة العشاء

بعدها ذهبت تيفاني لتستحم ولبست ملابسها وبعدها وضعت القليل من مساحيق التجميل وذهبت لغرفة الجلوس لتنتظر اختها بعدها ذهبتم للمطعم وطلبتم العشاء

تيفاني:يورا اين لاي

يورا:سيأتي الان

تيفاني:هل لاي يعاملكي جيدا

يورا:نعم

بعدها اتى لاي ونظر لتيفاني بعدها اخذ يبعث بهاتفه

تيفاني:يورا

يورا:نعم

تيفاني وهي تعطي اختها الصندوق

يورا:ما هذا

تيفاني:افتحيها

بعد ان فتحت يورا الصندوق انصدمت من جمال القلاده

تيفاني:عيد ميلاد سعيد اختي لقد اصبح عمركي الان23 

يورا وهي تحضنكي:احبكي اختي انتي الوحيده الذي تذكرت عيد ميلادي

بعدها انتهيتم من وجبة الاعشاء اتى اتصال ليورا وكان من الشركه يخبرونها ان تأتي لان حصلت مشكله فذهبت بسرعه

تيفاني:لاي هل يمكننا ان نتمشى

لاي ببروده:حسنا

بعد ان تمشوا رأت تيفاني حبيبها

تيفاني بخوف:لاي ارجوك ساعدني

لاي:لماذا

تيفاني:ان ذلك الشخص حبيبي السابق ودائما ما يلحقني

لاي:ان ساعدتني هل ستفعلين الشيء الذي اقوله لكي

تيفاني:سأفعل

انتهى بارت

قصة احببت زوج أختى الفصل الثالث 

بارت ثالث/احببت زوج اختي

لاي سحب تيفاني من خصرها وقبلها وكانت هي مصدومه من الذي فعله وكان هناك شخصا بنظر لهم وحبيبها هرب من الذي رءاه بعد ذلك رجعوا للمنزل وتيفاني خجلت مما فعل لها لاي وكضت لغرفتها بسرعه

في يوم التالي

استيقظ كل منهما وصلت رساله لهاتف لاي وقراها ومحتواها(لاي ارجوك اعتني بأختي)من يورا....

نزلت تيفاني ونظرت له وهي منحرجه

تيفاني:شكرا على ما فعلته لي بالامس 

لاي:اسمعي ان اختكي طلبت مني اناعتني بكي لكن لن افعل واريد ان تكوني خادمتي لمدة شهرين حسنا

تيفاني:خادمه لمدة شهرين!! لماذا هااه؟

لاي:أنسيتي أمس

تيفاني بحزن:حسنا

لاي:أذهبي بسرعه وجهزي اغراضي سنسافر الى الصين

تيفاني:لماذا

لاي بغضب:ماذا قلت لكي

بعدها ذهبتي وجهزتي اغراضك ونزلت وكان ينتظرك ثم ذهبتوا الى المطار وركبتوا الطياره بعد ساعات وصلتوا الى الصين ونزلتوا واخذتوا سياره تاكسي

لاي:اسمعي الان سنذهب الى منزل والدي واريدكي ان تمثلي بأنكي زوجتي فهمتي

تيفاني:لا اريد فعل ذلك انني لست دميتك

نظر لها لاي بنظره مخيفه فخافت منه ووافقت 

بعد ان وصلوا وقفوا عند باب منزل والدي لاي

لاي دق الجرس وفتحت له الخادمه الباب وهي مبتسمه

لاي:اين والدي

الخادمه:انهم في الداخل

لاي:خذي الحقائب وضعيهم في غرفتي

الخادمه:حسنا سيدي

دخلوا الى الداخل وكانوا والدي لاي جالسين على طاوله الطعام فنظروا الى لاي وتيفاني 

والدة لاي:اهلا بني اهلا ابنتي انتي يورا اليس كذلك

تيفاني نظرت الى لاي:نعم

والد لاي:تفظلوا اجلسوا وكلوا العشاء

تيفاني تقول:اريد ان اذهب واستحم

كانت ستذهب ولاي قال:انتظري حبيبتي سأتي

تيفاني وهي مصدومه:ماذا

لاي سحبها معه وذهبوا الى غرفته تيفاني سحبت يدها 

تيفاني:لماذا لا تجلب اختي بدالي واختي هي زوجتك دعيتني اكذب على والديك وان عرفوا الحقيقه لن يسامحوني

لاي ودموعه متجمعه:انا اريدكي بدال اختكي تعرفين لماذا لأن اختكي عندما كنا في الثانويه كانت دائما ما تلتتصق بي وبعد سنوات عندما انتهيت من الثانويه كنت اريد ان اكمل دراستي منعني ابي بسبب اختكي لان ذهبت وقالت لأبيكي بأن يقول لأبي ان اتزوجها وتزوجنا عن غصب كنت اريد ان اكمل دراستي في الجامعه واعيش حياة حره لكن كل هذه الاشياء ذهبت وكذلك يقولون*ان الحلم مجانا ليس بالمال*

تيفاني:اسفه على ما قلته سأفعل اي شيء وسأكون خادمتك وأمثل بأنني زوجتك هل انت موافق

لاي وهو يبتسم ودموع تنزل:حسنا انا موافق 

تيفاني وهي تحضن لاي:لا بأس انني اول مره اسمع اختي تفعل شيء خاطئ

والدة لاي:اه اسفه اريد ان اسألكي يورا

تيفاني:تفضلي

والدة لاي:ابنتي اين اختكي تيفاني انني لم اراها في زفافكي

تيفاني :ااه ان اختي كانت مريضه جدا فلم تستطع ان تأتي الى حفلة الزفاف

والدة لاي:اها لقد فهمت اسفه على مقاطعتكم

بعد ان ذهبت والدة لاي ذهبت تيفاني واستحمت وبعد ان خرجت ذهب لاي واستحم بعدها وخرج

لاي:اسمعي لن اجعلكي تكونين خادمتي لكن تفعلين الاشياء الذي اقول لك اياها حسنا

ركضت تيفاني الى لاي وقبلته وكانت جدا فرحه:شكرا لك زوج اختي

لاي:ما الذي فعلتيه الان

تيفاني صرخت:يا الهي لقد قبلتك

لاي سحبها من خصرها وقبلها بقوه:احبكي

تيفاني وهي مصدومه:لماذا فعلت ذلك واختي ماذا ستفعل اذا علمت بهذا الامر

لاي بصاخ:لا عليكي من اختكي تفهمين انني احبكي انتي لست احب اختكي

تيفاني:منذ متى بدأت تحبني منذ يوم عيد ميلادي انا واختي

لاي:اريد ان انام هيا تعالي

تيفاني:لا اريد

لاي اخذها معه وناموا وهو يحضنها

تسريع الاحداث

استيقظ الاثنان وكانلاي ينظر الى تيفاني وتيفاني كانت جدا خجله

لاي:هل تخجلين من حبيبكي

تيفاني:لست حبيبي بل زوج اختي

لاي بغضب:لا تصرين على هذا الشيء هل فهمتي بسرعه اذهبي الى الحمام واستحمي لكي ننزل الى تحت نفطر

تيفاني وهي تقبل خد لاي:حسنا حبيبي لا تغضب

بعدها نزلوا وكانوا ممسكين بيد بعضهم البعض جلسوا على طاولة الطعام

والد لاي:ابني اسمع لقد اشتريت لكم منزل كهديه لكم 

لاي:شكرا ابي

والد لاي:ابنتي انتي سابقا قلتي انكي اعجبتي ب لاي بماذا

نظرت تيفاني الى لاي بخوف:ااه اعجبت ب لاي على انه وسيم

لاي وهو يهمس:لا بأس حبيبتي

والد لاي:انكي اعجبتي ب لاي لانه جميل لا مشكله ان الانسان يتغير احيانا

ستوب انتهى البارت

سؤال:من كان الشخص الذي كان يراقب لاي وتيفاني 

قصة احببت زوج أختى الجزء الرابع 

بارت الرابع

بعد ان انتهوا من الافطار ذهبت تيفاني بسرعه للغرفه وبعدها اتى اليها لاي وكان قلق عليها 

لاي:هل انتي بخير

تيفاني:اريد الرجوع الى كوريا الان

لاي:جهزي اغراضكي سنذهب الان

بعد ان جهزوا الاغراض نزلوا وودعوا والدي لاي وذهبوا الى المطار

تسريع الاحداث

بعد ان وصلوا ذهبت تيفاني تنام لانها شعرت بالتعب لكن كانت تفكر كثيرا بشأن اختها

اليوم الثاني اشرقت الشمس وكانت تيفاني تشعر بقلبها بضيق كبير لكن تحاول الضيق الذي بداخلها ان تخرجه بعدها سمعت هاتفها يرن وردت عليه لكن كانت لا تريد ان ترد عليها لانها كانت اختها هي المتصله

يورا:اهلا اختي هل يمكنك ان تأتي الى الشركه انتي ولاي

تيفاني:حسنا لكن لماذا

يورا:هناك سنحتفل بشأن نجاح شركتنا في الصفقه

تيفاني:حسنا اختي الى اللقاء

نزلت تيفاني ورأت لاي يشاهد التلفاز فذهبت الى المطبخ لتصنع كعكه له بعد ان انتهت اخذت الكعكه ووضعتها بجانبه وقبلته

لاي ببروده:ماذا تريدين

تيفاني:لقد صنعت لك الكعكه المفضله لك

لاي:لا اريد

تيفاني:لماذا لا تريد هاا هل انت تحبني لو كنت تحبني لما كلمتني ببروده

بعدها ذهبت ل اخذ الكعكه لتلقي بها في القمامه امسك يدها واخذ الكعكه وبدأ اكلها

لاي:ان الكعكه حقا لذيذه 

تيفاني ان كانت لذيذه لماذا من قبل لم تريد اكلها اه اسممع لقد اتصلت بي اختي وقالت ان هناك حفله انا وانت مدعون هل ستذهب انني سأذهب

لاي:ان كنتي ستذهبين سأذهب

تيفاني:سأهب ل اتجهز

ذهبت تيفاني لتتجهز واختارت الفستان بلون الذي تحبه ونزلت لتنتظر لاي لذهاب معا

لاي:واو انتي جدا جميله

تيفاني:سأكون جميله وانيقه من اجلك

لاي وهو يضع يده على كتفها:هيا نذهب

بعد ان وصلوا الى الحفلله رأت ام لاي وابيه ووالديها ايظا وذهبت لتلقي التحيه

تيفاني:مرحبا

والد تيفاني:اناه ابنتي تيفاني

والداه لاي:انها تشبه جدا يورا ولطيفه كذلك

تيفاني :شكرا لكم

يورا:اختي لقد جهزت مفاجأه لكي انتي ولاي

شخص:سيدتي هل انتي جاهزه ل القاء الحديث 

يورا:نعم سأذهب الان

ذهبت يوا تلقي وكانت تقول:شكرا لمجيئكم لحفلتنا وايظا اريد ان اقول لكم امر جعلني احزن كثيرا وهو ان هناك فتاة جعلت زوجي يحبها او سرقت قلب زوجي وجعلتني اكون معها ذات وجهين وهي قريبه جدا جدا مني ,ادعت انها انا امام اب وام زوجي هل تظنون انها جدا حقيره ومن هي هل تريديون ان تعرفون من هي انها اختي التؤام تيفاني

الكل بدأ بالحديث وكانت تيفاني تشعر بالخيانه لأن ظنت اختها تحبها وان جعلت زوج اختها يحبها فتركت الحفل سريعا وذهبت لغرفتها وبدأت بالبكاء تمنت ان تنشق الارض وتبلعها

كانت تيفاني تبكي جدا وقامت وحطمت كا ما كان بالغرفه وضعت اغراضها في حقيبتها للسفر وبحثت عن التذكره سفر لذهاب الى نيويورك

عندما وصلت لنيويورك ذهبت لشقتها ووضعت اغراضها وقررت ان تفتح صفحه جديده وتنسى الماضي كانت كل يوم تذهب لتعلم صنع الاكسسوارات وتحاول بكل جهدها ان تنسى حبها ل لاي

نذهب الى لاي الذي يريد الانتقام من اجل تيفاني ذلك اليوم عندما رجع للمنزل بحث عن تيفاني في كل مكان لكن لم يحصل فضم ركبتيه وبدأ بالبكاء كالطفل الذي فقد امه عندما اتت يورا رأت لاي وهو يبكي ركضت اليه

يورا:لاي ماذا بك

لاي وقف ومسح دموعه وصفع يورا:لقد جعلتي الشخص الذي احبه يختفي وهو ليس السبب

يورا وهي تصرخ وتبكي عليه:لان اخذتك مني هل تفهم انني دائما أمثل جانب ابي بلطف امامها لكن لا احبها بسبب عندما كانوقت ولادتها امي توقف قلبها وانهرت كثيرا لهذا السبب لا احبها لان هي السبب في موت امي

لاي:اسمعي غدا ستوصلكي اوراق الطلاق هل تفهمين

يورا:انني موافقه على هذا الطلاق ويمكن ان تكون هي في نيويورك اذهب اليها

اتى اليوم الذي سيلتقون فيه لاي و تيفاني وكانت تيفاني تشعر بأنها تريد ان تتخلص من العذاب فذهبت للملهى ورقصت وشربت الكثير من الكحول الى ان ثملت وخرجت من الملهى وكانت تمشي في شارع وظنت ان هذا اليوم الاخير لها فذهبت الى الشاطئ وكانت تريد الانتحار لكن سمعت الصوت الذي تريده ان ينقذها نعم انه لاي 

لاي بصراخ:لا تنتحري انني احبك كثيرا

تيفاني وهي تبكي:هل انا في حلم لقد تمنين ان اسمع هذا الصوت

لاي وهو يحضنها من الخلف:لا تتركيني لا يمكنني العيش من دونكي

تيفاني:لن اتركك هل يمكننا الذهاب الى شقتي

ذهبوا وهم ممسكين الايدي وصلوا الى شقتها وذهبت تيفاني لتستحم لكي تذهب الثماله عندما خرجت رات لاي مستلقي على سرير 
وبعدها فعلوها 

ستوب انتهى بارت بكره بارت اخير تفاعلوا

قصة احببت زوج أختي البارت الخامس والأخير 

بارت الخامس والاخير

اتى الصباح استيقظ لاي ولم يجدها فذهب وغسل وجهه ونزل الى تحت وتيفاني كانت تضع الفور وذهب وحظنها من خلف وقبل رقبتها وجلس وبدأ بأكل الفطور وكان يطعم تيفاني وكانت تشعر بالخجل 

لاي:سوف ننرجع الى كوريا حسنا

تيفاني:حسنا

بعد ان انتهوا من الاكل كانت تريد ان تغسل الصحون لكن اخذ منها الصحون وغسلها

تيفاني:ساذهب لاجهز الاغراض

لاي وهو يغسل الصحون:لا تذهبين لتجهيزهم لأن قلت لشخص ان تأتي وياخذ الاغراض

ذهبت تيفاني تشاهد التلفاز بعدها بساعات ذهب كل من لاي وتيفاني لتجهيز نفسهم لذهاب للمطار بهدها ذهبوا الى المار ويساعات وصلوا الى كويا ذهبوا للمنزل ووضعوا اغراضهم وذهبوا للأستحمام وكانت تشعر بالنوم وكانت ستذهب لتنام لكن سحبها لاي وذهب معها الى غرفته وحظنها ونام

اتى الصباح واتى لتيفاني ااتصال وكانت اختها فلم ترد عليها فأختها ارسلت لها رساله محتواها(ارجوكي تعالي الى مطعم الذي اعطيتني فيه هدية عيد ميلادي اريد التحدث معكي)

ذهبت تيفاني وبدلت ملابسها وذهبت الى المطعم وجلست وكان بجانب يورا حبيب تيفاني السابق

تيفاني ببروده:ماذا تريدين

يورا:اولا اعرفكي على

قاطعتها تيفاني:اعرفه انه حبيبي السابق

يورا:حسنا الذي اريده هو ان ننسى ما حدث ولقد ارسل لي لاي اوراق الطلاق امس والان يمكنكي فعل اي شيء ل لاي

تيفاني:هل اصبحت حبيبة هذ ا الشخص

يورا:نعم ويمكنك القول هو حبيبك السابق

تيفاني:يجب على ان لا اقول حبيبي السابق لانولم ادعه يقبلني ويلمسني واسمعي سنفتح صفحه جديده لكن(اخذت تيفاني كأس ماء واسكبته على يورا)اسفه لانه اريد ان اخرج الضغط الذي في قلبي جعلتني ابكي وكنت سأنتحر بسببكي 

بعدها خرجت تيفاني من المطعم ودخلت غرفتها ورأت فستان ورساله محتواها(البسيه الان سأذهب سأرسل لكي الموقع لكي تأتي الى المكان)

لبست الفستان ووضعت قليل من مساحيق التجميل وتسريحه خفيفه

كان هناك شخص يتبع لاي بسيارته كان يخطط من اجل فعل شيء 

بعدها ارسل لاي الى تيفاني رساله وكان محتواها(حبيبتي تعالي الى الحديقه بجانب الكنيسه)

ذهبت تيفاني الى هناك وارسلت الى لاي(اين انت)كانت يورا هي من تتبع لاي انتظرت مجيء تيفاني ويورا وضعت لها عدسات مثل لون عين تيفاني وركضت اليه وحظنته وهو بادلها الحظن

لاي:تيفاني احبكي كثيرا

يورا:وانا ايظا احبك

لاي:لماذا لم تلبسي الفستان الذي وضعته على سرير 

يورا تكذب:لقد نسيت ان البسه

وكان لاي سيقبلها اتت تيفاني بسرعه ل لاي وابعدته عنها وكان لاي مصدوم ولم يعرف من هي تيفاني 

تيفاني:ايها الخائن لماذا تفعل بي هكذا هل انا لعبه بين يديك

بعدها ركضت تيفاني بعيدا عنهم وهي تبكي وكان لاي يصرخ بأسمها ثم نظر الى يورا

لاي:لماذا فعلتي هذا

يورا:لكي انتقم انتظر سترى الكثير

ذهب بعدها لاي الى منزل ابيه وهو يبكي

والدة لاي:ماذا بك لماذا تبكي

لاي يقول لابيه:ابي ارجوك انني احب تيفاني اريد ان تساعدني

والد لاي:اعرف انك تحبها وسوف اساعدك وانك اخترت الفتاة الجيده

لاي :ابي ارجوك اتصل على تيفاني واكذب على تيفاني وقول لها ان حدث لي شيء واني في مستشفى

والد لاي:حسنا

اتصل والد لاي على تيفاني وردت على المكالمه وهي 

والد لاي:ارجوكي ابنتي ان لاي مريض بشده واغمي عليه والان هو بالمستشفى

تيفاني بصدمه:ماذا,سأتي بسرعه

كانت تيفاني قلقه على لاي وقادت السياره بسرعه عندما وصلت رأت لاي لم يحدث له شيء

تيفاني:لقد جعلتني اقلق عليك وهل تريد اكمال تمثيلك

لاي:انني لم اكن اعرف اختكي خططت لكل هذا ارجوكي صدقيني

بعدها دخلت يورا وهي ممسكه السكين وكانت تريد قتل تيفاني واخذ لاي السكين منها ونادى على الشرطه واخذوها

تيفاني ممسكه بيد لاي:ان جرحك عميق

اتت الممرضه وضمدت الجرح اخرج لاي خاتم 

لاي:هل تقبلين الزواج بي

تيفاني:نعم....وقبلها لاي

تيفاني:اريد ان اخبرك بشيء

لاي:ما هو شيء

تيفاني:انني حامل

لاي:حقا

تيفاني :اجل

بعدها فعلوا حفله بسيطه للزفاف وعاشوا حياة مليئه بالحب والسعاده

انتهت الروايه 

جديد قسم : قصص قصيرة

إرسال تعليق