قصة توبة شاذ كاملة - لن تصدق ما ستقرأه

قصة توبة شاذ هي واحدة من أكثر القصص
التي يتم البحث عنها في مُحرك البحث جوجل 
خلال الأيام القليلة الماضية
أو بشكل أدق في الـ 7 أيام الأخيرة 
القصة نُشرت على موقع يوم أون لاين 
وبعد شهرتها الكبيرة
وبعد أن طُلبت من فريق عمل موقعنا أكثر من مره 
قررنا أن نجلبها لكم اليوم لتقرأوها 
مع حقوق موقع يوم أون لاين 
قصة توبة شاذ - رواية توبة شاذ - قصة توبة شاذ كاملة - قصة توبة شاذ pdf
قصة توبة شاذ كاملة - لن تصدق ما ستقرأه

قصة توبة شاذ 

نهاد فتاه متدينة تزوجت من اشرف بعد قصة
حب يعرفها الجميع .. صارحته بكل شئ عنها وعن حياتها وطباعها وماذا تحب وماذا تكره .. اظهرت له عيوبها قبل مميزاتها .. ولكن اشرف كان علي النقيض تماما فقد اظهر ما كان يريد اظهاره واخفي عنها اشياء كثيرة بدأت تكتشفها شيئا فشيئا ولكن للأسف بعد ان تم الزواج ووقعت الفأس في الرأس .. فبعد ان اغلق عليهما الباب وتهيأت له لاتمام الدخله لاحظت شيئا غريبا .. اشرف لا يقترب منها ولا يحاول حتي مداعبتها .. اكتفي بأن يتناول طعام العشاء ثم ذهب الي النوم .. ظنت في بادئ الامر انه متعب من الفرح ولكن الامر تكرر في اليوم الثاني والثالث .. توقعت انه قد يكون خجلا فهمت هي بكسر حاجز الخجل وبدأت بمداعبته ..فلم لا .. فهو زوجها وحلالها ولكن عندما اقتربت منه وبدأت تداعبه بالكلمات الرقيقة التي تحمل كل معاني الحب ولكنها انصدمت عندما رأت يد اشرف تمتد الي منطقه في جسدها قد نهي الله عنها .. فقد قال تعالي (وائتوهن من حيث امركم الله) .. نهاد تعلل لنفسها بأن اشرف لم يقصد ذلك ولكن اشرف يصر علي تكرار هذا الفعل .. تيقنت نهاد وقتها ان اشرف يريد ان يعاشرها من الخلف .. غضبت غضبا شديدا لنفسها ولربها ولدينها الذي ينهي عن ذلك الفعل ولانها تتصف بالحكمة والذكاء وايضا لأنها تحب زوجها ارادت ان تتحدث معه في هذا الامر بكل حكمة وهدوء فسألته بأنه يريد ان يعاشرها من الدبر .. فأجابها بنعم .. فقالت له لماذا ؟ اسمعت قبل ذلك ان دخلة العروس تكون من الخلف ؟!!! ام نسيت اني عروس واني ما زلت بكرا حتي الان ؟!! اشرف بكل عصبية يقول لها ..


انا لم انسي شيئا ولكن انتي ملك لي وافعل معك ما اشاء .. اجابته نهاد بصوت هادئ يملئة الحب .. نعم انا ملكك وتفعل معي ما تشاء ولكن في حدود الشرع ودون ان نغضب الله عز وجل .. قاطعها اشرف قائلا .. كيف اغضب الله ؟!! انتي زوجتي ولست عشيقتي .. قالت نهاد .. نعم انا زوجتك ولكن الله نهي ان تؤتي المرأة في دبرها .. الم تعلم ذلك .. اشرف بكل بجاحة .. اعلم .. ولكني اشتهي ذلك وليس لكي الحق في منعي ولو حاولتي منعي فلن اتمم الدخله بل ساقوم بترك المنزل في شهر العسل وسأجعل سيرتك علي كل لسان .. نهاد ترد عليه قائلة لما لم تخبرني قبل الزواج بأنك شاذ وانك لا تحترم حدود الله فقد اخبرتك بكل شئ وتعلم اني لم اعصي الله ولن اعصي الله ابدا .. وتعلم مدي تمسكي بديني وتعاليمه .. اجابها اشرف ساخرا .. دعي تعاليم دينك جانبا .. انا زوجك وافعل معك ما اشاء وكما اخبرتك ان لم تستجيبي لي ستدفعين الثمن غاليا .. نهاد والدمع في عينيها .. امهلني الي الغد لعل الله يحدث بعد ذلك امرا .. قال لها اشرف كما تشائين فقد علمتي ماذا اريد وعندما تكونين مستعدة اخبريني .. بدأت نهاد تفكر في حل لهذه المشكله فقد اكتشفت ان زوجها شاذا .. فماذا تفعل ؟؟ تتركه وتطلب الطلاق ؟؟ ام تستجيب له وتغضب الله عز وجل .. وكيف تعيش مع رجل بهذا الشكل وخاصة بعد ان اكتشفت شيئا اخر فظيعا يفعله اشرف .. تري ماذا اكتشفت نهاد ؟؟ وماذا ستفعل بعد ذلك ؟؟ باقي القصة بعد التعليق بعشر ملصقات ..وعمل متبعا هذا الموقع ونشر تعلقاتي وشكرا 

جديد قسم : قصص قصيرة

إرسال تعليق