رواية شبابيك منتصف الليل - إبراهيم درغوثي


رواية  شبابيك منتصف الليل



إبراهيم درغوثي هو كاتب وروائيّ تونسي، يشتغل بالتّدريس الآن  له العديد من المؤلفات ولكن تُعتبر رواية شبابيك منتصف الليل أكثر رواية زادت نسبة مشاهدتها في الآوانة الأخيرة نشرت في دار المعارف للنشر والتوزيع عام 2004 


عن رواية شبابيك منتصف الليل 

تدور أحداث رواية شبابيك منتصف الليل حول فكرة الشخص المثقف الواعي بوضع البلد الحالي ولكنه عاجز عن تجاوزه، لأنه خليط من تركيبة يكتنفها العجز، و بالتالي فكيف يتخلق الكامل من العاجز. تختزن الشبابيك هرم ثلاثي القطب يدور في فضاء مشكلات فكرية قائمة في المجتمع العربي الإسلامي متأثرة بالتعارض بين منهجية الفكر العلمي الغربي و التصورات الدينية المطروحة منذ أربعة عشر قرنا.و لا شك أن الكاتب و هو يحلق بأجنحته الثلاثة (الجنس، الدين، العرف) لم يستطع تجاوز الحقبة المظلمة لذلك نجده يفتح شبابيكه في منتصف الليل، قمة الظلمة و لكن شبابيكه تنفتح نحو الداخل و كأنها دعوة من الكاتب إلى الرؤية الإستبطانية، و هي رحلة قام بها سارد عاجز استطاع أن يرى – رغم الظلمة – العيوب و يشخصها من أجل تفاديها .
تتميز رواية شبابيك منتصف الليل بسرد الأحداث بطريقة جذابة وممتعه ولكن تؤخذ علي هذه الرواية  نقدا للتراث ونقد للعادات والتقاليد الرجعية ونقدا للغرب ونقدا للتزمت الديني والتحريم المطلق من ملذات الدنيا، ونقدا للإباحية المطلقة للجنس، ولكنها تُصنف من ضمن الروايات الممتعة للكاتب ابراهيم الدرغوثي  .


اقرأ ايضًا:



تقييم رواية شبابيك منتصف الليل

ومن خلال متابعة قراء رواية شبابيك منتصف الليل تبين انه يمكن تقييم هذه الرواية بتسع درجات من العشرة .



جديد قسم : روايات

إرسال تعليق