الملاكمة والدفاع عن النفس

 الملاكمة والدفاع عن النفس


حينما يواجه الفرد موقف ما، فلا يمكنه الدفاع عن نفسه، وذلك يضعه في موقف محرج جدا ، وقد يتعرض إلي قتال فيصير ضحيه له، أو مواجهة ضرورية ، فلا يمكنه الدفاع عن نفسه بالطريقة الصحيحة التي تنقذه، أو أن يصد الخطر عنه، لذلك علي الفرد تعلم فنون الدفاع عن النفس حيث أنه أمر مهم في حياة كل إنسان .


وتعتبر الملاكمة من الفنون القتالية التي تدرب الفرد علي الدفاع عن نفسه حيث أن الملاكمة تمنح الفرد الذي يدافع عن نفسه المقدرة على صد أشد اللكمات على وجه الكون على خصمه ؛ لأن الملاكم لديه خبره ومعرفة سابقة بحركات الدفاع عن النفس فيقوم بجعل كل قوة جسمه تتركز في يديه، قبل توجيه اللكمة، ويتم تدريب الملاكم على الضرب بقبضة اليد في تمرينات رياضية متواصلة، تستهدف كيس رملي كبير وثقيل، في حين أنه قد يزن طن، بوسع يد الملاكم أن تحركه؛ لأنه يعزز تركيزه نحوه، وبالتالي تتكاثف طاقة جسده نحو الهدف، ألا وهو الخصم.

وتعلم الملاكمة يعتبر أمراً سهلاً لا يكلف كثيراً من الوقت ؛ لأنه يقوم على استخدام تقنيات الضرب الشديد ، وخنق الخصم كي يفقد توازنه، ثم يصعد المدافع فوقه كي يلكمه بالكثير من الضربات بقبضات يده على وجه، حتى يستسلم الخصم سريعا ويغشى عليه.

وختاماً يمكنني القول أن رياضة الملاكمة تعتمد أساساً علي الدفاع عن النفس باستخدام اليد كسلاح سريع موجه نحو الهدف لذلك ننصح بممارسة رياضة الملاكمة لانها ذات أهمية كبيرة في وقتنا هذا .


جديد قسم : عن الملاكمة

إرسال تعليق